نوفمبر 18, 2017

أهـم الأخبــار

أرقام وألوان من الدوري الممتاز لكرة القدم … أهداف كثيرة وبطاقات وافرة والمستوى متفاوت

أرقام وألوان من الدوري الممتاز لكرة القدم …

 أهداف كثيرة وبطاقات وافرة والمستوى متفاوت

الأسبوع الرابع كان الأقل أهدافاً مما سواه والأكثر انضباطاً بكروته الصفراء، إنما كان حضور الحمراء وافراً، فشهدت المباريات السبع أربع بطاقات حمراء أغلبها للاعبين هم ثقل فرقهم وغيابهم الأسبوع القادم سيشكل نقطة ضعف، إلا إذا كان البدلاء قادرين على سد هذه الثغرة.

أيضاً على صعيد المدربين فقد انضم المدرب رأفت محمد إلى سلسلة المدربين المغادرين للدوري بعد أن قدم استقالته من تدريب الوحدة وجاء خلفاً عنه حسام السيد الذي يعود إلى دورينا بعد أربعة مواسم قضاها في الدوري العراقي، وسبق للسيد أن درب الوحدة والشرطة ومنتخبنا الوطني، وهو بلا شك مكسب للكرة البرتقالية.

رأفت محمد المدرب الرابع المغادر بعد بشار سرور من تشرين ومصطفى الحمصي من الحرية ومصعب محمد من الجزيرة.

الكثير من الكلام ممكن أن نطلقه على الدوري على صعيد الرقم والنتيجة، وكل ذلك يعطي مدلولات مهمة عن سير الدوري وعن مستوى الفرق، ومع أن ذلك مازال مبكراً إلا أن البدايات لا شك ستؤدي إلى نهاية إما صحيحة أو غير ذلك.

مستويات

بعض الفرق تقدم مستويات لافتة حصدت فيها العديد من النقاط كفرق حطين والشرطة وتشرين تغلبت فيها على فرق اللائحة المرشحة للصدارة كالوحدة أو الاتحاد الذي مازال لديه الكثير لتقديمه، فهو كالوحدة يهدر النقاط تباعاً رغم أنه مازال قريباً من الصدارة، أما بقية الفرق مازالت دون الطموح مثل المحافظة والطليعة والفتوة والكرامة، مرة فوق ومرة تحت، أما فرق النواعير والجزيرة والمجد وجبلة فلم تقدم نصف المطلوب منها وهي غارقة إما بالتعادلات أو الخسائر والحرية بدأ الجولة الماضية فهل هي مجرد فورة، أم إن إرادته ومستواه سيتصاعدان مباراة بعد أخرى، ويبقى الجيش الغائب عن الدوري الذي حصد كامل نقاطه حتى الآن، وأمامه مواجهتان مؤجلتان فإما أن يستمر في الحصاد أو أن يطب كما طب الآخرون.

هدافون

يتصدر الهدافين أسامة أومري من الوحدة وياسر الإبراهيم من الشرطة ولكل منهما أربعة أهداف، وثلاثة أهداف لكل من رأفت مهتدي ونصوح نكده لي من الاتحاد ومحمد الواكد من الجيش وأحمد الأسعد من الشرطة، وهدفان لكل من محمد فارس وأحمد حاج محمد وعلي خليل من حطين وسليمان سليمان من الفتوة وسليمان رشو من المحافظة وباسل مصطفى من تشرين.

أرقام

بالمحصلة العامة شهدت أسابيع الدوري الأربعة 65 هدفاً من ثلاثين مباراة مع بقاء مباراتين مؤجلتين (الجيش مع الحرية والجيش مع الجزيرة)، وجاء المعدل التهديفي بواقع 2.1 هدف في المباراة الواحدة.

فسجل في المرحلة الأولى 11 هدفاً والثانية 26 هدفاً والثالثة 18 هدفاً والرابعة «عشرة أهداف».

ارتفعت حصيلة البطاقات الحمراء إلى ثماني بطاقات فطرد في المرحلة الرابعة باسل مصطفى من تشرين وصلاح شحرور من الشرطة ونصوح نكده لي من الاتحاد وخطاب المشلب من الوثبة، ووحدها المرحلة الثالثة لم تشهد أي بطاقة حمراء على حين رفعت ثلاث بطاقات حمراء في المرحلة الثانية على أسامة أومري من الوحدة ولؤي خليفة من المجد ورامي لايقة من تشرين وفي الجولة الأولى بطاقة حمراء وحيدة على زكريا بودقة من الفتوة.

ارتفعت ركلات الجزاء إلى ثلاث عشرة ركلة بعد ركلتين في المرحلة الرابعة، فأضاع أسامة أومري من الوحدة أمام حطين وخسر الوحدة صفر/1 وسجل أسعد الخضر من المحافظة على الشرطة وانتهت المباراة بفوز الشرطة 2/1.

وكانت ثلاث ركلات جزاء احتسبت في المرحلة الثالثة فسجل معتز كيلوني من حطين على الشرطة وفاز الشرطة 2/1 وسجل سليمان سليمان من الفتوة على المجد وانتهت المباراة بالتعادل 1/1 وسجل باسل مصطفى من تشرين على الوثبة وانتهت المباراة بفوز البحارة 2/صفر.

في المرحلة الثانية سجل أسامة أومري بمرمى المحافظة وانتهت المباراة بالتعادل 2/2 ونصوح نكده لي من الاتحاد بمرمى جبلة وانتهى اللقاء بالتعادل 2/2 وأحمد حاج محمد من حطين على الحرية وفاز حطين 3/2 وسجل محمد الواكد من الجيش على النواعير في المباراة التي فاز بها الجيش 3/1.

في الجولة الأولى سجل نصوح نكده لي من الاتحاد على الفتوة وسليمان سليمان من الفتوة على الاتحاد وفاز الاتحاد 2/1 وسجل أحمد حاج محمد من حطين على الجزيرة وسجل للجزيرة ناطق يوسف على حطين في المباراة التي انتهت بفوز حطين 2/1، وبذلك تكون ركلة جزاء وحيدة هي الضائعة والغريب أن أفضل لاعب في الدوري السوري أسامة أومري من أضاعها.

حكام

قاد مباريات الدوري الثلاثين 11 حكماً فقاد عبد اللـه بصلحلو خمس مباريات المحافظة مع المجد والمجد مع تشرين والكرامة مع الجزيرة والجيش مع الوحدة وجبلة مع المجد.

وقاد محمد العبد اللـه أربع مباريات تشرين مع جبلة وحطين مع الجزيرة والوحدة مع المحافظة والاتحاد مع النواعير، ومسعود طفيلية العدد ذاته من المباريات الاتحاد مع الفتوة والوثبة مع الكرامة وتشرين مع الوثبة والنواعير مع الطليعة.

قاد محمد قرام ثلاث مباريات الطليعة مع الوثبة وتشرين مع الفتوة وجبلة مع الاتحاد، وكذلك عبد الغني أحمد فقاد مباريات الحرية مع حطين والمحافظة مع جبلة والوحدة مع حطين وأيضاً صفوان عثمان الشرطة مع الوحدة والشرطة مع المحافظة والمجد مع الفتوة.

قاد أيمن العسافين مباراتين، الفتوة مع الطليعة وحطين مع الشرطة، وحنا حطاب النواعير مع الجيش والحرية مع الكرامة، وفراس الطويل الطليعة مع الحرية والوثبة مع الاتحاد ومباراة واحدة وسام ربيع الجزيرة مع الشرطة.

البطاقات الصفراء

135 بطاقة صفراء رفعت حتى الآن بعد أربع جولات من الدوري الممتاز فرفعت البطاقة الصفراء في المرحلة الرابعة من الدوري 27 مرة وكان لحطين ست منها وللنواعير أربع وثلاث للمجد واثنتان للكرامة والوثبة والمحافظة والحرية وواحدة لكل من تشرين وجبلة والفتوة والشرطة والوحدة والطليعة.

في المرحلة الثالثة نذكر 36 إنذاراً، واحد منها على الاتحاد واثنان على الجزيرة والكرامة والشرطة والمجد والوثبة ثلاثة على المحافظة والجيش والوحدة والفتوة وأربعة على جبلة والطليعة وخمسة على تشرين.

في الجولة الثانية 39 إنذاراً، واحد على المحافظة والوثبة والفتوة والطليعة والنواعير واثنان على الوحدة والجزيرة والشرطة وتشرين وثلاثة على جبلة والكرامة وحطين والمجد وأربعة على الحرية والجيش وستة على الاتحاد.

وثلاث وثلاثون بطاقة صفراء في الجولة الأولى، واحدة على المحافظة والمجد وجبلة وحطين واثنتان على تشرين والكرامة والنواعير وثلاث على الوثبة والاتحاد وأربع على الطليعة والفتوة والوحدة وخمس على الشرطة.

نورس النجار

مقالات ذات صله