سبتمبر 26, 2017

أهـم الأخبــار

علة العلل

علة العلل

كان من المقرر أن يلعب منتخبنا الوطني لكرة القدم ما بين 28 الشهر الحالي والثاني من شهر شباط القادم مباراتين إحداهما مع منتخب الأردن في الإمارات ضمن استعدادات المنتخبات لإياب التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم التي ستجري في روسيا صيف العام المقبل.

لكن جولة منتخبنا ألغيت بسبب عدم وصول الفيزا، وجاري البحث عن مكان جديد ومنتخبات جديدة، عل منتخبنا يحصل على جرعات استعدادية ومباريات مفيدة تعيده إلى أجواء المنافسات وتكسب لاعبينا المزيد من التجانس والترابط والانسجام.

هذه هي أحد العوائق التي تواجه منتخبنا في الوضع الحالي وهو عائق ليس باليسير، فكم مباراة دخلها منتخبنا دون تحضير أو أدنى استعداد وأثبت أنه أهل للمسؤولية.

هذا كله يعود إلى إدارة المنتخب التي تحملت كل شيء على عاتقها ودفعت الفريق بإعداد نفسي جيد، ليكون البديل المناسب عن الاستعداد المفقود.

(الفيزا) ليست العائق الوحيد الذي يعترض منتخبنا، فهناك العديد من العوائق منها الوقت ومنها المال ومنها المعسكرات، لذلك نقول: ما حققه منتخبنا حتى الآن يعتبر انجازاً وفقاً لظروفه وظروف استعداده.

محمد النجار

مقالات ذات صله